preloader

ما هى زراعة الشعر بتقنية السفير؟

مع التطور التكنولوجى الذي يحدث كل يوم، من الطبيعى أن يشهد عالم زراعة الشعر تطورا كبيرا من أجل نتائج أفضل.
ومع تطور تقنيات زراعة الشعر تطورت الأجهزة المستخدمة فى اقتطاف وزراعة بصيلات الشعر.
ومن ضمن تلك الأجهزة الأحدث شهرة فى عالم زراعة الشعر فى يومنا هذا، هو قلم السفير، الذي أضاف نجاحا على نجاح تقنية الاقتطافFUE الأكثر نجاحا فى زراعة الشعر.

الفرق بين تقنية السفير وتقنية FUE الكلاسيكية

أوجه الأختلاف بين كلا من تقنية السفير وتقنية الاقتطاف الكلاسيكية فى مرحلة فتح القنوات

يعتبر السفير من أكثر الأحجار الكريمة القيمة. جهاز الميكروموتور المزود برأس السفير هو عبارة عن جهاز لفتح قنوات الزراعة، حيث أنه أصبح الآن يتم فتح قنوات الزراعة بجهاز الميكروموتور المزود برأس السفير، بدلا من نظيره المزود برأس معدنى.
ولا تعتبر تقنية السفير تقنية جديدة ومختلفة عن تقنية الاقتطاف الكلاسيكية (إف يو إى)، بل تعتبر تقنية السفير الوجه المتطور لتقنية الاقتطاف الكلاسيكية.
صُمم جهاز الميكروموتور برأس دقيق للغاية مصنع من حجر السفير، والذى يعمل على فتح قنوات الزراعة بشكل دقيق للغاية ولا يُرى بالعين المجردة، الأمر الذى بدوره يُسرع من عملية التعافى والتقليل من تكون القشور على المنطقة المزروعة.
تتم عملية زراعة الشعر بتقنية السفير تحت تأثير المخدر الموضعى. كما يتم اقتطاف بصيلات الشعر بقطر يتراوح بنحو 0.7- 0.8 مم وفقا لسمك البصيلة، وذلك عن طريق جهاز السفير الدقيق.
عقب ذلك يتم زراعة البصيلات المقتطفة داخل قنوات الشعر المخصصة لها كما هو الحال فى تقنية الاقتطاف (إف يو إى).
وتعتبر زاوية فتح القنوات من الأمور الهامة للغاية فى عملية زراعة الشعر، حيث أنها لا تؤثر فقط على نمو الشعر بشكل طبيعى، بل إنها تؤثر بشكل مباشر على مدى كثافته وإتجاهه أيضا.
لهذا تعتبر مرحلة فتح القنوات من أهم الأمور التى تحدد نجاح عملية زراعة الشعر.

بفضل تقنية السفير أصبحت قنوات زراعة الشعر يتم فتحها على أفضل نحو.

حيث يقوم جهاز سفير بفتح قنوات الشعر بأقطار تتراوح ما بين 1.0- 1.3- 1.5 مم، مما يسمح للطبيب بفتح قنوات أكثر وأقرب من بعضها البعض، الأمر الذى يجعل الشعر يبدو أكثر كثافة.
هناك بعض مراكز زراعة الشعر تتدعى أنها قادرة على زراعة نحو 65-70 بصيلة داخل سم مربع الواحد، ليظهر الشعر عقب ذلك بمظهرا طبيعيا أكثر
ولكن الحقيقة أنه لا يمكن زراعة هذا العدد، وذلك لأنه من غير الممكن فتح هذا العدد من قنوات الزراعة سواء بجهاز السفير أو الجهاز المعدنى الكلاسيكى داخل تلك المساحة.
والسبب فى هذا أن الشعر لن يظهر بمظهر طبيعى من حيث النمو والإتجاه.
لذا فإن من المستحيل زراعة نحو 65-70 بصيلة داخل تلك المساحة المذكورة.
كما أن إتجاه الشعر الطبيعى يتراوح ما بين 40-45 درجة.
فى حال تم زراعة أكثر من 45 بصيلة، فإن الشعر المزروع لن ينمو بمظهرا طبيعيا، وسوف يبدو مثل العشب المزروع.

مميزات تقنية السفير

  • يتميز جهاز السفير بسطحه الحاد الأملس، مما يمكنه من فتح القنوات بزوايا أدق.
  • المادة المكونة لحجر السفير لا تسبب أي تهيج أو حساسية لمكان الزراعة.
  • سهولة فتح القنوات الحاضنة بالاتجاه الطبيعي لنمو الشعر.
  • عدم التسبب بتلف الانسجة وبالتالي تجنب خطر إلحاق أي ضرر في أعصاب الرأس.
  • إمكانية زراعة أكبر كمية ممكن زراعتها من البصيلات حتى اليوم.
  • لأنه بالغ الدقة يمكنه إحداث شقوق صغيرة للغاية مما يعني التئام الجروح وتعافيها بشكل أسرع.
  • الحصول على مظهر طبيعي للشعر بعد عملية الزراعة.
  • إمكانية زراعة حتى 7000 بُصيلة في جلسة زراعة واحدة.

هل أنت مناسب لتقنية السفير؟


يحب المرضى معرفة ما إذا كانوا مناسبين للخضوع لعملية زراعة الشعر بواسطة تقنية السفير. يتم اتخاذ القرار النهائي لهذه التقنية في كل حالة بعينها ، أثناء استشارة الطبيب المعالج. فقط بعد فحص المريض ، يمكن للطبيب أن يقرر بشكل قاطع ما إذا كان المريض مناسبًا لزراعة الشعر من من خلال تقنية السفير. ومع ذلك ، قمنا بإدراج بعض الإرشادات العامة للمساعدة في تكوين فكرة حول مدى ملاءمة تقنية السفير أدناه:

  • أنواع تساقط الشعر التي يمكن معالجتها من خلال تقنية زراعة الشعر بواسطة تقنية السفير هي: تساقط الشعر بسبب الصدمة أو الاحتراق ، تساقط الشعر وثعلبة الجر.
  • يتم استخراج الشعر المانح للزراعة في تقنية السفير من المنطقة المانحة. لذلك من الضروري أن تتمتع المنطقة المانحة بكثافة معينة من نمو الشعر. يتم العثور غالباً على هذه الكثافة المطلوبة في منطقة خلف الرأس .
  • يمكن للمرضى الذين تتراوح أعمارهم بين 18 عامًا أو أكثر إجراء عملية زراعة الشعر عبر تقنية السفير.
  • يمكن تطبيق هذه التقنية على المرضى الذين يعانون من تساقط الشعر البسيط نسبيًا ، وكذلك على المرضى الذين فقدوا جزءًا كبيرًا من شعرهم الحالي.

التعافي من تقنية السفير

بعد العملية يقلق البعض حول المستقبل وما يمكن توقعه بعد العملية. فالأسئلة الطبيعية ستتواجد مثل كم مدة التعافي ومتى سينمو الشعر مجدداً وكيف يمكنني الاعتناء بشعري؟ 

في البداية على المريض أن يعي أنّه في الفترة الموالية لعملية مباشرة سيكون هنالك تساقط مفاجئ للشعر ولكن هذا طبيعي جداً، ولا داعي للقلق حيال هذا الأمر البتة. علينا أن نعي أن زراعة الشعر عملية تحتاج وقت لاظهار النتائج ويجب المرور بمراحل التعافي كاملة. بعد 6 أشهر سيبدأ الشعر ينمو بشكل واضح وسيحتاج تقريباً حتى سنة كاملة للظهور بشكل جيد وطبيعي. على 

على المريض أن يعتني بشعره بشكل جيد وأن يتبع كل التعليمات من أجل تسريع هذه العملية، على المريض أن يتبع تعليمات الطبيب ويقوم بانجاز المطلوب منه ويعتني بشعره بشكل جيد من أجل افضل نتائج ممكنة ومن أجل الحصول على النتيجة في أسرع وقت ممكن. بالذات في السنة الاولى لأنها الأكثر أهمية في عملية زراعة الشعر. 

يمكنك الحصول على

معاينة مجانية

الآن

املأ النموذج وسيتصل بك أحد المستشارين الطبيين في غضون ساعة للإجابة على جميع أسئلتك.